Close

الأعلى دخلاً في عمر ال 27

001

Rachel Jackson

أثناء وجودها بالجامعة و دراستها كانت تعمل بوظيفة جزئية لكي تحصل على متطلبات الحياة كمندوبة مبيعات .. و هي في عمر الـ21 عام قام جوش “زوجها الحالي” بتقديمها إلى حرفة البيع المباشر .. بحيث قضت الأربع سنوات و نصف الأولى بنجاح بسيط لا يذكر منه سوى مداخيل بسيطة .. و هي تسمي هذه الفترة ” فترة التعلم “.. في عام 2011 قامت بتغيير الشركة بعد أن تعرفت على المعايير الصحيحة لاختيار الشركة و ما هي الشركة المناسبة لها للنجاح .
اليوم هذه المرأة يفوق مدخولها الشهري الـمئة ألف دولار .. و يتكون أعضاء شبكتها من أكثر من ستـــة آلاف بائع مباشر .
في عام 2012 حصلت لقب المرأة الأعلى دخل في شركتها و هي كانت تبلغ من العمر أنذاك 27 عاماً ..
في مقابلة معها على موقع متخصص بهذا المجال في الولايات المتحدة الأمريكية , دار هذا الحوار واقتطفنا منه التالي :

س: قبل إنضمامك إلى البيع المباشر .. هل لك أي معرفة بهذا المجال ؟

ج: في عام 2006 كانت أول مرة أسمع بها عن هذا المجال عن طريق جوش الذي هو زوجي الآن ، في ذاك الوقت كنت أعمل بوظيفة أكرهها مع أكثر من 60 ساعة عمل بالإسبوع ، و كنت في حياة تعيسة جداً ، قال لي جوش وقتها : ” أعلم أنكي تستطيعين فعل ذلك ”
هذه الجملة بالضبط التي نريد أن تسمعها المرأة العربية من الرجل العربي , والتي أشرنا إليها في هذا المقال هل تصلح المرأة العربية للبيع المباشر ؟
و بعد أن شاهدت العمل و كيف أن العمل لي أنا و أنا حرة فيه ، كانت ردة فعلي الأولى بكلمتين ” قم بتسجيلي ” أنا أشكر الرب على أنه بعث لي جوش في حياتي و كيف كان واثق من أني أستطيع فعلها و أقدر له دفعي للنجاح ، هو فعلا انسان رائع … قضينا أربع سنوات و نصف بمدخول لم يتعدى الألف دولار شهرياً .. و لكن مع الاستمرارية و المواصلة .. علمت أنها كانت فترة التعلم للربح الكبير الذي نحن فيه الآن .

س : ما الذي جذبك في هذه الحرفة ، ما الذي جعلكي أن تكوني مستعدة لوضع الجهد و الوقت فيه ؟

ج : في السن المراهقة و أنا أشاهد والدي يعانون من الناحية المادية ، هم يعملان و هم في سن الخمسين و لم يستطيعا التقاعد بعد ، لا تقاعد لهما ، لا مخزون مالي لهما ، لا رصيد عالي لهما ، فقط لهما بصيص صغير للمدخول ، لم يقل لي أحد من قبل عن مداخيل رائعة مثل التي شاهدتها في هذه الصناعة ، فعندما شاهدت ذلك لقد انفجرت من الإعجاب ، أفعلها مرة واحدة و اربح مرة تلو الأخرى تلو الأخرى ، كنت منجذبة لها لأن لا أحد يستطيع أن يضع حد عالي للمداخيل التي من الممكن أن أصل إليها .

س : هل تطوير الذات له دور في قصة نجاحك ؟

ج : المقولة الأجمل التي سمعتها هنا ” البيع المباشر هو عبارة عن تطوير الذات محاط بمنتج أو خدمة ” .. كانت بدايتنا بمداخيل لم تتعدى الألف دولار .. و كان القائد في الشبكة دائما يردد علينا حضور المؤتمرات .. و التي كانت خارج منطقتنا .. و نحن لم نملك المال للذهاب إليها .. و لم نكن نعلم أنها هي التطوير الذي معه تتطور مداخيلنا .. لكن بطريقة ما استطاع زوجي جوش أن يرسلني إلى أحد هذه المؤتمرات .. و لكن شاهدت أن بمؤتمر واحد فقط حصلت على تطوير كنت سأنفق أكثر من 15 ألف دولار من كورسات و كتب .. هذه أجمل تجربة مرت علي من تعلم المهارات المطلوبة .. و أفضل مدرب هو أفضل متدرب .. و من بعدها بدأ يظهر التأثير من هذه المؤتمرات على مداخيلنا .. لا تتوقف أبداً عن التعلم و تطوير الذات .

البعض لدينا لايريد إنفاق 1 $ لحضور تدريب في أي مجال ولو كان في الشارع الخلفي , فهو يعتبر نفسه ليس بحاجة ولديه من العلم الكثير , أو قد تضطر لجره جرا إلى الحضور , لا أعرف قد يعتقد أنك بحاجة حضوره !! هذا من واقع تجربة

س : هل لديكي نصيحة توجيهيها لمن بدأ حياته في هذا العمل  ؟

ج :
– أعمل على تطوير ذاتك أكثر من أي شيء ، الناس تنضم إليك قبل إنضمامها إلى هذه الصناعة  .
– اختر المدرب المناسب و القائد الذي يهتم بك و لكن لا تجعله سبب نجاحك أنت سبب نجاحك .. المدرب هو أداة لتعرف بها الطريق فقط .
– لا تحكم على أي شخص تعرفه .. كله يعتمد عليك إن أنضم معك أو لا .. أعطي الفرصة للجميع بأن يشاهده خطتك .. أسوأ شعور أن تشاهد أحد أصدقائك قد قام بالشراء / التسجيل مع شخص آخر بسبب عدم فتح الموضوع معه من قبلك و بسبب حكمك عليه .
– تعرف على أصدقاء ، إبني العلاقات ، كن إيجابي في الحياة .
– لا تقلق و لا تخف من كلمة “لا”

 

ملاحظة : أنت سمعت أقل من 1000 كلمة لا , إذا أنت لم تحترف بعد

8 Comments on “الأعلى دخلاً في عمر ال 27

Hozan M. Nasou
14 فبراير، 2016 at 8:33 ص

شكرا على المشاركة وخاصة ملاحظتك القيمة كوتش ,
من خلال القراءة ادركت ان مدخول 1000-2000 دولار بالشهر يعتبر ولا شيء ولم نبدأ بعد العمل

Wael Ebrahim
14 فبراير، 2016 at 11:18 ص

شكرا لسعيك بالبحث ,,عن كل معلومة ترفع من مستوى الاداء لكل العاملين في هذه الصناعة

Ali Saleh
14 فبراير، 2016 at 4:27 م

مقال في غاية الأهمية سوبر كوتش
الصبر وتطوير الذات والصمود في ارض المعركة هم أساس الانتاجية
مشكور جدا على مدونتك سوبر كوتش 🙂

علاء المصطفى
17 فبراير، 2016 at 1:37 ص

مانحتاجه في عملنا لنستمر نجده لديك #سوبر كوتش لك الشكر

Nawaf Ibrahiem
17 فبراير، 2016 at 3:06 ص

البيع المباشر هو عبارة عن تطوير الذات محاط بمنتج أو خدمة 🙂
أعتقد أنك خير دليل على هذا الكلام
شكرا للمشاركة أستاذ عمار

Khaled
17 فبراير، 2016 at 1:38 م

شكرا سوبر كوتش… دائماً تاتي خواطرك في وقتها

Ali Ibrahem
17 فبراير، 2016 at 8:15 م

كلام راائع حقاً
شكراً أستاذ عمار على المشاركة

mostafa Hibaoui
25 فبراير، 2016 at 2:23 م

الصبر، الإيمان بالقدرات والاستمرارية أساس كل النجاحات.. شكراً كوتش عمار حسن 😊

تعليقك يشعرنا بالإنجاز , شجعنا بتركه هنا .