إستراتيجيات القيادة في البيع المباشر | الجزء الثالث والأخير

30 / 4 / 2017 2 1373 القيادة

أنهينا إستراتيجيات القيادة في البيع المباشر | الجزء الثاني , والتي هي عملية شهرية أنت تفعلها مع القادة والقادة المحتملين في شبكتك ضمن التسويق الشبكي , ومن إجل إبقائهم في حالة نمو ثابتة , وسنشرح الأن كيف تتم هذه الإستشارة :

لنفترض بأنك في رتبة برونزية في شركة ما , فأنت تأخذ النصح والمرافقة من الشخص الذي هو في رتبة فضية , الأن أنت عندما تصبح في الرتبة الفضية , فلن تأخذ النصيحة من الشخص الراعي لك إذا كان مازال في الرتبة الفضية , بل سوف تذهب إلى الشخص الأعلى صاحب الرتبة الذهبية.
هذا يضمن بأن كل شخص لديه شخص يستشيره وبالتالي القائد في المرتبة العليا ليس لديه ألاف الأشخاص لكي يستشيروه , فأنت يجب أن تعمل مع زعماء الخط الأمامي والذين هم بدورهم يعملون مع زعماء خطهم الأمامي وهكذا ..
إن عملك في الإستشارة هو التعلم من أخطاء القادة الأخرين , الذين وقعوا بنفس الأخطاء التي تتجه لأن تقع بها الأن , مما يعني بأنهم يستطيعوا أن يوفرا عليك جهداً ووقتاً كبيراً , لذلك كن ذو عقل منفتح وقابل للتعلم وتخلص من غرورك مبكراً , فقادتك لهم مصلحة مباشرة في نجاحك.

وعندما تنصح شخص معين :

1– يجب أن تعرف مرتبته , عدد الشركاء في فريقه , كم دايركت لديه , وعلامات مهمة أخرى , فإن من أكثر المتغيرات أهمية والتي يجب أن تهتم بها كثيراً هي عدد السايدات / الخطوط  التي لديه , بمعنى كم لديه مجموعه ضمن فريقه تابعين له , بمعنى أوضح : كم لديه دايركت صنع فريق , وكم عدد هذه الفرق ؟!
2– وكم عدد القادة في فريقه
بالنسبة لي هذين المتغيرين هما من أكثر الإحصائيات الحرجة واللذان يقررام النمو المستقبلي للشبكة بأكملها , فيجب أن تعلم أن القادة ينتجون قادة , ولذلك يكون العامل الأول الذي تريد أن تراقبه عندما تقدم النصيحة هو عدد ( القادة في شبكتك )

عندئذ قم باستنساخ هذه العمليه مع الناس في شبكتك , وهنا سأعطيك بعض التعليمات التي توضح كيف تنصح :

السؤال الأول الذي يجب أن تطرحه هو : في عرضك الجماعي الأخير , لمن كان المرشحين؟

هذا هو سؤال المليون دولار , لأنه يقود إلى قلب السيستم / النظام .
إن لم يقم شخص ما في الشبكة بدعوة مرشح لعرض عمل جماعي واحد في الأسبوع , فعندئذ هناك شرخ كبير في عملية الإستنساخ , فإذا كانت هذه هي الحالة , فأنت تحتاج إلى الحفر أعمق لتكتشف السبب !
فمثلا إذا كان عمرهم في الفريق بين 5/8 أسابيع , فهذا يعني بأنهم لم يكونوا يعملون , وطبعا هذا خيارهم لأنه عملهم في النهاية , ولكن إذا جاؤوا طالبين منك النصح والإستشارة , يكون من واجبك أن تدعهم يعرفون أنك لن تقوم بمساعدتهم إلى في حال تقديمهم لجهد , وبعد أن يعطوك هذا الإلتزام , يجب أن تعيدهم إلى أهدافهم التي كتبوها في بداية العمل , وأن تسألهم إن كانوا جادين بشأن هذه الأهداف , ثم أعد عليهم تدريب الدعوة الصحيح , ونفذ دعوتين أمامهم , وأجعلهم يقومون بالدعوات أمامك , في حال كل ذلك لم يفلح , فعليك أن تعرف أن السبب هو واحد من شيئين :

1– أنهم قدموا عروض عمل لكل الناس الذين تربطهم علاقه بهم , ولم يقوموا ببناء قائمة أسمائهم , ولم ينفذوا مهارات بناء الصداقات , وكانوا بطريقة أو أخرى قد دخلوا إلى هذا العمل بعقلية المخادعين , ولم يقوموا بتغييرها !

2– أنهم لايردون أن يلتزموا , ولم تستطع أنت في إيصال الحقيقة والصورة الكبيرة لهم عن عملنا في البيع المباشر والتسويق الشبكي , وهذا يعني أنهم لم يأخذوا قرار الشراكة بعد , ويريدون أن يبقوا سواح , وبناة أعمال من الحجم الصغير !

ماذا تفعل مع السواح في فريقك ؟

ببساطة , أحببهم , لأنهم شريان الحياة لعملك , فهم يخلقون حجماً , هم يحضرون إليك بناة العمل الضخم , والكثير منهم قد يتطور في المستقبل , عندما يحدث شيئ ما يسمى كليك , وقد يتحولوا إلى بناة أعمال من الحجم الضخم , فقط إذا أحببهم وبين لهم أنك متاح دائماً لمساعدتهم , عندما يكونوا هم جاهزين .

الأفكار الكبيرة

إن إستراتيجية القيادة الأخيرة التي أريد إيضاحها هي إتباع النظام / السيستم , فيجب أن يبقى النظام مقدساً بالنسبة لك كقائد , من الممكن أنك اكتشفت أنني متعصب جداً حول إتباع واستنساخ النظام وأعتقد بأنك تعرف السبب .
إن لم تكن تعرف حتى الأن , فوجودي الأن أكتب لك هذا المقال , هو أحد نتائج تعصبي للسيستم واستنساخه .

أشياء أخرى تساعدك على النمو

1– أشرك شركائك في برامج التنمية الذاتية , دعهم على تواصل يومي مستمر معك على الأقل لمدة سنة ونصف , واجعل هذا نظاماً وحافظ على استنساخه في فريقك

2– إذا غيرت النظام / السيستم , ولو بصورة بسيطة , يجب أن ترسل رسالة إلى الشبكة ليتم التعديل , وطبعاً من وقت إلى أخر , شروط التسويق ستملي عليك تعديل أو تغيير أو تطوير السيستم الخاص بك , ولكن هذا النظام يجب أن يتم تغييره من الداخل فقط , ومن الأعلى للأدنى , كمنظمة كاملة , وعندما تفعلها بتلك الطريقة فإن ذلك يحمي سلامة النظام , وبالتالي يحمي سلامة دخلك المستمر .

إن طبقت الأشياء التي تحدثنا عنها سابقاً في هذه الثلاثة أجزاء على بساطتها , ستكون مثال قيادة لشركائك لكي يحذو حذوك , وستجعل شركائك يرغبون بفعل أشياء لم يكونوا ليفعلوها عادةً .
عندئذ تعرف بأنك قائد حقيقي , وسوف تقود شركائك نحو الأمان المالي , النمو الشخصي , وتحقيق النجاح .

للإطلاع على الأجزاء السابقة :

1- إستراتيجيات القيادة في البيع المباشر | الجزء الأول

2- إستراتيجيات القيادة في البيع المباشر | الجزء الثاني

إذا ساعدتك هذه الأجزاء على النمو , فشاركها مع الأخرين , وأترك لنا تعليقك 🙂

اجمالى التعليقات على ” إستراتيجيات القيادة في البيع المباشر | الجزء الثالث والأخير 2

  1. Mothanna Abo Latif

    كلامك دائما في الصميم سوبر كوتش وبعد أن أتممت قراءة المقالات الثلاثة أيقنت الكثير من الأمور التي من شأنها رفع جودة العمل وتحسينها في فريقي … شكرا من القلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *