مخاطر العمل في التسويق الشبكي

26 / 10 / 2018 3 1211 البيع المباشر

عند دخولك إلى أي عمل تجاري جديد سوف تتعرض لمجموعة من المخاطر ، في الواقع هذا ينطبق أيضاً على الدخول في صناعة البيع المباشر والتسويق الشبكي ،قد تكون هذه المخاطر دقيقة للغاية ، لذلك قررنا في مدونة لكوتش عمار حسن الكتابة عنها لتتجنبوا الوقوع فيها  ، أو لتستطيعوا معالجتها ومساعدة فريقكم في ذلك

ماهي مخاطر الدخول في صناعة التسويق الشبكي والبيع المباشر :

يعتبر التسويق الشبكي والبيع المباشر من الأعمال التجارية المنخفضة المخاطر لأنها تتطلب عادة استثماراً أقل بكثير من باقي الأعمال التجارية فالاستثمار المطلوب للدخول في هذه الصناعة يتيح لكثير من الناس الانضمام ، وهذا أول خطر يمكن أن يتعرض له العاملين في هذه الصناعة أو القائمين عليه وسنوضحه تالياً :

خطر اجتذاب الأشخاص الخطأ :

يدخل الكثير من الناس إلى هذه الصناعة متوقعين أن يحققوا دخلاً كبيراً في غضون أسابيع قليلة، المفارقة هنا أن الناس تنفق مبلغاً قليلاً  للدخول في هذه الصناعة وتتوقع عائداً مرتفعاً في وقت قصير جداً ، وهذا مايسمى بخطر اجتذاب الأشخاص الخطأ غير المستعدين للقيام بالعمل لفترة زمنية مطولة ، فقد لايكون لديهم وجهة نظر صحيحية حول مايقومون به .

بالتالي عليك أن تعطي شركائك الجدد ، وحتى المرشحين فكرة معقولة عن المستقبل في هذا العمل ، وتضعهم ضمن توقعات مرتبطة بجهودهم وقدرتهم على التعلم والممارسة الصحيحة .

لا أن تغرر بهم في عرض العمل ، لأنك ستجد نتيجة ذلك سريعاً في نسبة ال OFF في فريقك، وفي السمعة السلبية عن التسويق الشبكي في محيطك  ، وحينها عليك تحمل النتيجة ، وليس إلقائها على التسويق الشبكي أو الشركة ، في حال كان نظامها التدريبي صحيح .

 

البيع المباشر صناعة محبطة :

عادة داخل الشركات ، هناك قادة يحققون نتائج رائعة، إذا قمت “بمقارنة نفسك” أكثر من اللازم مع هؤلاء القادة (الذين كانوا في الغالب منذ فترة طويلة) ، فستواجه خطر الإحباط عندما لا تحقق الكثير،بدلاً من ذلك ، انظر إلى ما فعلوه عندما بدؤوا  بدلاً من ما يفعلونه الآن. حاول تقليد الإستراتيجية التي تتبعها ويمكنك تحقيق نتائجها.

باختصار ، حاول أن تفعل ما فعلوه وليس ما تفعله حاليًا.

إلقاء اللوم على الآخرين :

إلقاء اللوم على القائد – عندما لا يحصل الأشخاص على نتائج ، فهم بحاجة إلى إلقاء اللوم على شخص ما ، ومن الأسهل إلقاء اللوم على قائدهم بدلاً من أنفسهم.

صحيح أن هناك الكثير من الرعاة / الأبلاينات السيئين ، لكن هذا ليس عذراً. الهدف هو أن نجاحك لا يجب أن يعتمد على شخص واحد أو مصدر واحد. يجب عليك السعي بنشاط للحصول على تدريب قيم .

الاستماع إلى الأغلبية :

الاستماع إلى “الكثير” إلى الأغلبية – في كل هذه الأحداث التدريبية الكبيرة، يتم إخبارك بالكثير من المعلومات ويتم منحك الكثير من التدريب، بعض من هذا التدريب جيد جدا وبعضها  قد يكون خطأ تماما .

عليك أن تتأكد أن مصدر معلوماتك صحيح وصاحبه خبير ، ويمتلك مصداقية في هذا المجال ، فليس كل من اعتلى الستيج ، لسبب وأو أخر ، أصبح ذلك المسوق الشبكي العظيم .

أنا هنا لا أقودك للتحليل أو التمرد على قائدك أو شركتك ، لكني أريدك أن تكون في مأمن ، لأننا ضمن هذه الرحلة الطويلة اكتشفنا ومازلنا نكتشف ، أن الأخطاء الكبيرة يتحملها قادة كبار أو من في حكمهم ، بالإضافة إلى كسل الشريك في أحيان كثيرة في البحث عن المعلومة الصحيحة !.. ويطول الحديث هنا .

التخلي :

نظرًا لانخفاض قيمة الدخول أو الاشتراك في صناعة التسويق الشبكي والبيع المباشر ، فإنه يجعل الأمر “أسهل للتخلي” وهذا هو السبب في أن معدل الاستنزاف مرتفع جدًا،

فعندما يستثمر الأشخاص مبلغًا ضئيلًا من المال في نشاط تجاري ، يكون من السهل جدًا عليهم ببساطة “العمل” لمدة بضعة أشهر ثم ترك العمل إذا لم يزدهر عمله  ، العمل في التسويق الشبكي يحتاج إلى وقت وجهد كافٍ حتى تصل إلى القمة .

تذكر : الأعمال القيمة تحتاج وقت .

هذه بعض المخاطر التي قد تتعرض لها في دخولك إلى صناعة التسويق الشبكي والبيع المباشر ، حاولنا في مدونة الكوتش عمار حسن أن نضيء لك الطريق لتخطي هذه العوائق ، التي تشبه أيضاً عوائق أي عمل تجاري آخر .

إن كنت قد وقعت ضحية لأي من النقاط المذكورة سابقاً ، اشرح لنا كيف تعلمت منها ، وشاركنا أفكارك وتجربتك إن كانت ذات صلة بذلك .

اجمالى التعليقات على ” مخاطر العمل في التسويق الشبكي 3

تعليقك يشعرنا بالإنجاز , شجعنا بتركه هنا .