هل تصلح المرأة العربية للبيع المباشر ؟

29 / 1 / 2016 0 541 البيع المباشر

لا أعتقد أنه سيختلف إثنان مطلعين على البيئة العربية , بأن هناك قطاع هائل مجمد وحائر أكبر من القطاع الأنثوي لدينا !

وهذا التجميد مرده إلى العقل الجمعي لدى إمرأتنا العربية أولا وبنسبة 75%  – برأيي الشخصي – , وإلى مجموعة ضخمة من العادات والتقاليد , وإلى ضوابط شرعية لا خلاف عليها  , وإلى بيئة عامة سأسميها سلبية ولن أسميها متخلفة , لاتدعم المرأة وحتى قد تكون لاتؤمن بها , بل وتخاف ضمنيا على الملامح الذكورية للمجتمع , وتعطي للمرأة أدوار هامشية أو في أحسن الأحوال أدوار مكملة لأعمال الرجل , ولاتدعم الإستقلالية لها 

هذا واقع موجود ولو بنسب متفاوتة بين المجتمعات العربية إلا أنه صبغة عامة , ونحن هنا لسنا بصدد أن نغير هذا الواقع أو ننبش في أسبابه , أو نحكم عليه بالسلب أو الإيجاب لأننا لسنا مختصين بذلك أولا , ولأني لا أؤمن بالتغيير الفجائي , فأنا من أنصار التطور والتحسين البطيئ وفق رؤية مدروسة ومخطط لها  .

إلا أن العالم العربي , يمر بمرحلة مخاض كبير إقتصادية وإجتماعية , ستفرز أزمات أضخم , أعتقد أن على المرأة  أن تكون يد حقيقية ومستقلة أيضا في المساعدة في الخروج منها , فالنساء الألمان ليسوا ملائكة عندما بنوا لوحدهم ألمانيا بعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية عندما كان رجال دولتهم إما قد قتلوا أو في معتقلات سيبيريا , وهذا لايتعارض مع خصوصية مجتمعاتنا في العالم العربي , والتي يجب الإحتفاظ بها فهي هويتنا وميراثنا .

البحث عن حلول

إلا أن التحدي هو التوقف عن تسمية هذه الخصوصية بمشكلة , وتوصيفها للبحث عن حلول لها , مثل التالي :

1- المرأة ليست فاعلة لأنها قلقة من الإختلاط في المجال العملي بصورة مستقلة , فعالم الأعمال هنا قد لايكون ودود أو نظيف بشكل كبير حتى , وهذا مايجعلها تنزوي وراء الأضواء , وتبحث عن بيئة عمل أمنة .

2- المرأة لدينا هي ملكة ومملكتها هي عائلتها وقصرها هو بيتها , وهذا يتنافى مع الدور الذي نطالبها به من دون حل .

3- المرأة لاتمتلك – في أغلب الأحيان – موارد مالية تسمح لها ببدء مشروع خاص بها , ودائما دعم العائلة سيكون بإتجاه إنقاذ الذكر أولا , وإذا كان الرجل العربي في تحدي بالأساس , فبطبيعة الحال , سيكون وقت المرأة في الأخير في هذا المجال

4- عقلية المرأة : التي أسمحوا لي أن أوصفها بالتالي : المرحلة الدراسية مهما امتدت ومهما تخصصت , هي إجازة ماقبل الزواج , وتتنازل – أو يسلب منها – عند الزواج عن أي حق لها في بناء شخصية عملية , تكون ( متوازنة ومنسجمة ) مع مهماتها الإلاهية في بناء عائلة ومنزل والإهتمام بهما

5- المرأة تعرف ضمنيا في كثير من الأحوال أن امتلاكها لعمل , قد يساعدها في فرص الزواج , لأن الحياة صعبة , والرجل سيبحث عن من يساعده في حياته , لكن دون التأثير على القيم الأخرى التي يريدها أيضا في المرأة وهي : توافرها , تربية الأولاد..

6- سوق العمل المزحوم أصلا والذي يميل إلى توظيف الذكور بالعموم , والذي تتناقص فيه فرص العمل التقليدية أيضا , نتيجة الأتمتة , وغياب الإستثمارات , وسياسات التقشف العالمية  , والأزمات الدولية ..

بعد كل هذا الكلام , الذي يمتد إلى ماشاء الله , وتستطيع أنت قارئ أن تضيف له أشياء أخرى ,  ماهو الحل المقترح لهذه التحديات :

العمل من المنزل

نعم إنه العمل من المنزل , هذه الأسطورة التي حلمنا بها جميعا ها هي شمسها تشرق , ولن نستطيع أن نختبئ من ضوئها وراء أصابعنا , فهي ستغزونا شئنا أم أبينا , وأعتقد أنه من الذكاء ركوب هذه الموجه والإستفادة منها , وإلا ستجتاحنا ونتحول لأسواق لها , بدل من عاملين فيها وممتلكين لها … , ولنبتعد عن العبارات الطنانة ونخرج من هذا السرد ( ندخل في العملي ) ونسأل السؤال التالي :

ماهي الأعمال المنزلية المتوفرة في العالم العربي , وكيف ستساعدنا في حل هذه التحديات :

1- إدارة مواقع التواصل الإجتماعي لشركات : تستطيع المرأة أن تحصل على وظيفة من المنزل ,كأن تدير صفحة فيسبوك , إنستغرام , تويتر , لشركات أو لأفراد أو منظمات , وتحصل على أجر منتظم من خلال ذلك ( راتب )

2- بيع مهارات على الإنترنت , كأن تكون ماهرة في إستخدام برامج المونتاج , كأن تكون مترجمة عن بعد , كأن تكون مدرسة عن بعد , كأن تستطيع أن تقوم بحملات تسويق عبر الميل , كأن تعمل في التفريغ الصوتي , والكثير الكثير , وهناك في العالم العربي 5 منصات تشغيلية على الأقل أعرفها وسمعتها حسنة , توفر صلة وصل بين الشاري والبائع ( وعن بعد أيضا ) , لمن يريد أن يعرفها فعليه أن يبدأ في تعلم مهارات البحث على جوجل أولا ( إبدأي من هنا ) , وستحصلين من خلال ذلك على راتب لكنه مرن أيضا , فقد يكون كبير أو صغير حسب الجهد الذي تقدميه , لكنه يبقى راتب

3- البيع المباشر : إن كنت كقارئ صبرت ووصلت إلى هنا , فأنت تستحق هذا الحل الكبير , لتعمل/ي في مجال حر ومستقل وعن بعد , هو الحصن الأكبر والأخير والأحدث الذي وصلت إليه الحضارة البشرية , لماذا كل هذه القيمة ؟ سأقول لك :

أهمية وقوة البيع المباشر والتسويق الشبكي

أنت/ي هنا ستعمل من المنزل , وعن بعد

أنت/ي هنا ستحصل على دخل صاحب شركة وليس راتب موظف

أنت هنا ستمتلك عمل خاص لك , يوفر لك شخصية رائد الأعمال , ولن يأخذه أحد منك فيما بعد , وكل حجرة ستبنيه فيه سيبقى لك ولأولادك مدى الحياة , وبالتالي تستطيع أن تقدم أقصى مالديك من مهارات , وتسعى دائما لتطوير ذاتك , لتطوير دخلك , هذا فقط إذا أحسنت إختيار منصة تشغيلية صحيحة في هذا المجال ( بمعنى : عرفت تختار شركة صح )

أنتي هنا كأنثى تستطيعن إدارة أعمالك بهذا المجال بتنظيم سهل جدا , فعند إطفاء الحاسب ستنقطع علاقتك بهذا المجال , ولن يقتحم عليكي أحد عالمك كسيدة منزل , ولن يشوش عليك أحد هنائك الأسري

هذا المجال يوفر لك/ي طاقة إستثمارية ضخمة , فإذا أحسنت/ي بناء منظومة بيع جيدة , بناء على تعلمك وحسن إنتباهك , فإن علاقتك بهذا العمل ستخف تدريجيا , وأرباحك ستتضاعف , حتى تصلي إلى مرحلة لن تبذلي أكثر من 25 ساعة أسبوعيا , للإشراف ( عن بعد أيضا ) على حسن سير العمل , وستتفرغين بعدها لم تريدنه في هذه الحياة

الخاتمة

 أستطيع أن أضيف الكثير الكثير إلى دعم هذا التوجه , لكن ماهو حقيقة كلامي ؟ هذا سؤال جوهري ورائع , وإذا كنت مازلت مستمر في القراءة , فأنا سأعيدك إلى الوراء قليلا وبالضبط إلى المهارة التي نصحت بالبدء في تعلمها وهي ( مهارة البحث المتخصص في جوجل ) وسأزيد عليها قليلا , إبحث/ي باللغة الإنكليزية عن direct sale , ستجد مايزعجك , لأنك ستجد نفسك مغيباً عن الكثير من الفرص في الحياة , فهذا العمل هو ثالث صناعة في العالم , وبدأه الرجال منذ أكثر من 100 عام , لكن النساء هم من جعلوه ناجحا , وانتشر على أيديهم , وأستطيع أن أعطي أمثلة وحقائق عن هذا الأمر , لكنها ستجعلني أفقدك متعة البحث والإطلاع , وستجرني إلى إعلانات عن شركات وأسماء كبيرة ستتفاجئ بأنها تعمل أو بدأت في هذا المجال , وهذا ليس من مهمتي التي هي مجرد ( تسليط الضوء والإستمتاع ) ..

أتمنى أن أكون موفقا في تسليط الضوء في الإتجاه الصحيح , المقال يعبر عن رأيي الشخصي الذي يحمل الصواب أو الخطأ , وإذا كنت مهتما في معرفة إصابته أو خطأه : راجع جوجل .
على الهامش : أي تعميم ورد في هذا المقال فهو في سياق السرد فقط .
هامش الهامش : راجع جوجل

إقرأ أيضا : قصة المهاجرة الليتوانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *