Close

من مهاجرة ليتوانية وعاملة مقهى إلى .. !؟

5528

هي متزوجة و أم لابن ذو 18 عام .. و هي الآن الأعلى دخلا في إحدى شركات البيع المباشر وحصلت على رتبة الأوركيد الماسي في شركة FM , أكبر دخل حدث في هذه الشركة كشيك واحد هو 80.000 $

هي ليتوانية الأصل وهاجرت إلى بريطانيا وكانت لاتملك حينها أي مال , عملت نادلة في مقهى , ثم تعلمت بعض الإنكليزية

هي الآن تقود شبكة من 25 ألف مسوق  .. وصلت إلى أعلى رتب شركتها الأوركيد الماسي خلال سنتين ونصف وحافظت على ذلك لغاية اليوم , والأسواق التي تستهدفها هي : روسيا , أوكرانيا , ليتوانيا , الولايات المتحدة الأميركية , المملكة المتحدة
تأسست مجموعة FM في بولندا مدينة فروكلاف , وفي عام 2007 أنطلقت هذه الشركة إلى الأسواق العالمية , المنتج الأساسي لهذه الشركة هو العطر , الشركة موجودة الأن في 40 دولة ولديها 600.000 زبون , إنها :

ايرينا اوليفر

س : كيف انضممتي و تعرفتي على البيع المباشر ؟

ج : في عام 2002 تمت دعوتي من صديق لي Birute إلى أحد العروض التقديمية لأحد الشركات و في الحال وقعت في حب هذا العمل لأني وجدت فيه الفرصة لي و لمن أحب وكانت الشركة تعمل في مجال التغذية والمنتجات الصحية … و في عام 2006 انضممت إلى الشركة التي أنا فيها الآن و في غضون عامين و نصف أصبحت واحدة من أعلى الرتب في الشركة
بالمناسبة : أنا عندما انضممت لشركة FM لم أكن أتكلم الإنكليزية بعد , وبسبب شغفي استطعت أن استمر , معتمدة على أن العطور  هي لغة عالمية لكل الجنسيات , وبعد ذلك وبسبب عملي تعلمت الإنكليزية والبولندية أيضا ..!!

العطور لغة عالمية وهذه ببساطة كانت فكرتها في العقل الباطن , بالرغم من أن العمل المباشر هو فكرة , إلا أنك لتنجح يجب أن تكون براند داخل براند ويجب أن يكون لديك فكرتك الخاصة , التي تضيفها إلى تسويقك أو منتجك

أنت رواي قصص ولهذا حديث طويل في المستقبل إنشاء الله

س: ما كان رأيك في البيع المباشر بالسابق ؟

ج: كنت أرفض مقابلة أي شخص في هذا العمل لأني بالسابق كنت قد اشتريت منتج سيء بهذه الطريقة و لم أعلم أنهم كانوا يدعوني إلى البيع المباشر
فيما بعد كان من  أسرار نجاحي في شركة FM أنها كانت تهتم بجودة المنتج + وتقديم تجربة إستخدام مميزة لزبائنها , وكنت أنا أركز جدا على هذه النقطة , وأشارك فرح هذا الإنجاز مع فريقي ومع زبائني الجدد , حيث أن 70% من منتجات شركتي سعرها أقل أو يماثل سعر نفس المنتجات في المحلات , وكانت الشركة تضيف عليها جودتها الخاصة .. + تحليت بجرأة كبيرة لكي أكتب هذه الفقرة لأني أتلمس بها تسويقا متعمدا لشركتها وأنا لا أجد خجلا أو مانعا في ذلك , وهذه سمة مهمة في المسوق يجب ألا يكون خجولا في طرحه , لأنه كم ذكرنا سابقا : أن الخوف تقنيا هو نصف الموت ونصفه الثاني هو الخجل , فلاتخجل وإلا ابق في منزلك 🙂

س: ما هو سر نجاحك ؟

ج: البساطة والإثارة (الحماس ) والسرعة ، عندما أشعر بالحماس اتجاه شيء ، أقوم به في الفور ، لا أفكر أني سأقوم به ، لأن من أكثر اسباب قتل العمل هو أن يكون ممل وبطيئ , فذلك يخلق نوع من البطالة في الفريق

والبطالة أم المفاسد والأعذار , وستجعل فريقك ينشغل في معارك جانبية , أو نشاطات ثانوية لاتخدم النتيجة في شيئ

Irena-Oliver-car

س: من هم معلميكي / موجهيكي , ملهميكي / في هذه الصناعة ؟
ج : أكثر الأشخاص الملهمين لي في هذه الصناعة والتي اتكئ عليهم وعلى مفاهيمهم هم , عطا محمدوف , راندي كيج , إيرك وورير , أنتوني روبيز , كريستوفر هوارد , وأحاول دائما أن اسافر إلى أي مدينة لسماع محاضراتهم , لأن ذلك يجدد شغفي ويطلق القوى الكامنة في داخلي , وكنت دائما أسعى إلى أن أأخذ أكبر عدد من فريقي معي , وقد كنت أواظب على حضور هذه المؤتمرات قبل تعلميي للإنكليزية , للحصول فقط على تلك الطاقة والحماس والزخم الذي يوجد هناك , بغض النظر عن فهمي للكلمات

س : هل أنتي ” تجالسين الأطفال ” في فريقك ؟ المقصود هنا الشركاء الجدد
ج : نعم . فالإنضمام إلى شركتنا سهل , ولايتطلب مهارات كثيرة , وبعض الذين انضموا إلينا لايعرفون كيفية استخدام الإنترنيت حتى
ومن ناحية أخرى هناك بعض الشركاء الجدد أو القدماء لايكفي أن تقول لهم أفعلها كذا , يجب أن تقوم بالأمر أمامهم مرارا وتكرارا , وأنا مرنة جدا وربما هذا سبب في نجاحي , بالإضافة أن الشركاء الجدد هم مثل الأطفال حديثي الولادة , يجب أن تعلم أنهم بحاجة إلى الجهد والوقت حتى يبدأو في المشي

لذلك أنت كعامل في هذا المجال يجب أن تكون دائما في الخدمة 

Irena-Oliver-Team

س: كيف تصنعين القادة في فريقك ؟
ج :
1- صناعة القيادة تبدأ من الشخص نفسه , فأنت لاتستطيع أن تطلب من أحد في فريقك أن يقوم بشيئ أنت لاتقوم به , يجب أن يروك تفعلها ,ويجب أن تريهم كيف تفعلها , ويجب أن يروا نتائجك عندما تفعلها , أنت بحاجة لصدق كبير

2- يجب أن تعرف أيضا أن البيع المباشر ونظم الفرق والشبكات لاتصلح عليها دائما نظرية الجيش , والرتب والقيادة والمستويات
أنت بحاجة إلى مرونة كبيرة , وقدرة كبيرة على التواصل الفعال , ففريقك حتما يحتوي الكثير من أنماط الشخصية , والبعض يفعلها بسرعة والبعض يكون بطيئ في البداية ثم يصبح أسرع من السريع , وهكذا ,+ يجب أن تكون متصلا بأبلاينك لترى إلى الأمام ويكون تقييمك حكيما

س: ما هي نصيحتك للعاملين في البيع المباشر ؟

ج : ابدأ و انطلق من حيث أنت / من حيث تجد الراحة / و تعلم المهارات الخاصة بالعمل ، البيع المباشر ما هو إلا أن تقوم بنصيحة الأشخاص و هذا أمر طبيعي نقوم به طوال حياتنا ، المختلف هنا أننا بدأنا نستلم عليه عمولات .. أنت تحتاج بأن تبسطها و أن تستمر و قم بمعروف لنفسك .. لا تستسلم
ابقى متحمسا , ابق بسيطا , ابحث دائما وطور مصادر الزخم الخاص بك , لاتتخذ إجراءات ضخمة , انجز أشياء بسيطة لكن بسرعه

الخلاصة : أجد في هذا المقال والمقابلة جوابا على مقال سابق مازال مفتوحا وهو هل تصلح المرأة العربية للبيع المباشر ؟

خلاصة الخلاصة : شاركنا رأيك ومشاركتك الإيجابية لتحفيزنا على الإستمرار 🙂

أخلص شيئ : عذرا على الأخطاء الإملائية + اسمحوا لي بخطأ 10% نتيجة الترجمة

تعليقك يشعرنا بالإنجاز , شجعنا بتركه هنا .