حكاية ريتشارد برانسون ورأيه في التسويق الشبكي

21 / 10 / 2016 0 69 البيع المباشر

في البداية من هو ريتشارد برانسون ؟

إنه السير ريتشارد نيكولاس برانسون , بريطاني الجنسية ولد عام 1950 , رجل أعمال وعصامي كبير مؤسس ل Virgin Group وهي مجموعة تضم 360 شركة حول العالم , يحمل الرقم 245 في قائمة أثرياء العالم وفق مجلة فوربس المتخصصة , وتنامت أعماله بشكل كبير بعد أن افتتح شركة طيران خاصة به وسماها فيرجن أتلانتك , ثروته تقدر ب 2.8 مليار دولار , أصدر برانسون في عام 1998 كتاب سيرته الذاتية بعنوان Losing My Virginity، وهو الأكثر مبيعا دولياً .

كيف بدأ ؟

بدأ سلسة أعماله في سن ال 16 , عبر إنشاء مجلة خاصة سماها مجلة ” الطالب ” التي تخلى عن دراسته لإنجاحها , وتمكن بعد عام من تأسيسها أن يجلب إليها المعلنين، ليبدأ بعدها بجني الأرباح. وبعد أربع سنوات، عام 1970 م، بدأ طريقه نحو توسيع أعماله، فأسس محلاً لبيع التسجيلات الموسيقية، أطلق عليه اسم “فيرجين” وهو الأول من نوعه في العالم في طريقة عمله، التي تعتمد على توصيل الطلبيات عبر البريد، وحقق نجاحاً منقطع النظير، وثروة كبيرة في ذلك الوقت، ليزداد توسعاً في أعماله، بطريقة تخالف أسلوب العمل التقليدي، ففي العام 1984 م، أسس ريتشارد شركة “فيرجين أتلانتيك” للخطوط الجوية، التي أدخل عليها لأول مرة في تاريخ عالم الطيران، خدمات فريدة من نوعها، بدلاً من أن يقوم بتخفيض الأسعار، كما كانت تفعل بقية شركات الطيران.

ماهي أهم نصائحه لتصبح مثله ؟

1- ابحث عن المعلم  : في شبابه تعرف برانسون على معلمه دافيد بيفيرس وهو محاسب وصديق والديه الذي درّسه أصول المحاسبة وطريق ادارة الأعمال بشكل ذكي , وهو الشخص الذي يستخدمه برانسون حتى الآن.
يجب على المعلم الجيد أن يفهم كيف يدرّسك ويوجّهك. قال برانسون: “اجتياز الطريق وحدك يستحق الإعجاب ولكن هذا طريقة غير أمنه وغير معقولة .. “

2- خذ سماعة الهاتف معك :  من المفيد أن تعرف الابتكارات التكنولوجية الجديدة  , ولكن لا ينبغي أن تكتب رسائل سريعة أو البريد الإلكتروني عندما يكون من الأفضل أن تتصل بالهاتف.
قال برانسون: “قد انخفضت جودة الاتصالات التجارية لأنه بدأ الناس في تجنب المكالمات الهاتفية واللقاءات المباشرة خلال السنوات الأخيرة. بقي لي أن أفترض أن سبب ذلك السعي إلى زيادة الفعالية”. من الصعب حل المشاكل من خلال الرسائل السريعة أو رسائل البريد الإلكتروني  , و”لا يوجد شيء أقل فعالية إلاّ السماح للمشكلة أن تتعقد” كما قال برانسون عن الحالات حيث من الأفضل أن يتكلم بالهاتف.

3- اسمعوا أكثر واتكلموا أقل :  إن كلمتي “استماع” و”صمت” مرتبطتين بشدة بعضهما مع البعض في الحياة كما لاحظ برانسون. وإن الطريقة الوحيدة لاستماع إلى الشخص الآخر هي الحفاظ على الصمت وعدم قطع الحديث المتكلم بدون التفكير في الإجابة قبل ما ينتهي كلامه.
يحمل برانسون معه دائماً دفتر الملاحظات ليستطيع تسجيل كلام الناس والحفاظ على أفكارهم. يسمى هذا الدفتر سلاحه السري في الأعمال لأنه يسمح له أن يكتشف طرق الأعمال الجديدة.

4- حاول أن تلفت النظر : عليك أن تجبر الصحفيين أي يكتبوا عنك في الصفحات الأولى , قاتل حتى النهاية لتظهر أعمالك وتسوقها , حتى لو اضطررت أن تصبح مهرجاً , وهذا يعكس إيمانك بمشروعك , أفعل ذلك أو إن أعمالك ستموت ..
في الحقيقة هذا مافعله ريتشارد عندما افتتح شركة الطيران الخاصة به , كم هو موضح في هذه الصورة :

ريتشارد برانسون

5- عليك أن تعرف أن إدارة الأعمال بدون مخاطرة أمر مستحيل حيث يقول : “طبعا إنّ الشجعان لا يعيشون إلى الأبد وأما الجبناء فلا يعيشون على الإطلاق!”

6- سر النجاح هو ” المتعة “ : عليك أن تستمتع بالأمور التي تفعلها , فهذه هي الطريقة الأسرع لتجعلك مستمراً وخصوصاً في المجالات الريادية , وهي التي تجعل مجال الأعمال ينمو ويتحسن دائما .

7- كلمة ” نحن “ : عندما تجد فريق عملك لايستخدم هذا الضمير , فهناك مشكلة كبيرة تحدث في الرتب الوسطى .

كيف تصبح قائداً بنظر ريتشارد ؟

1- اتبع شغفك واحم نفسك : وهذا هو التوازن المطلوب .
2- قم بأعمال الخير : هذا يعطيك ويعطي أعمالك قيمة ومعنى .
3- أمن بعملك : فإن لم تفعل ذلك فلماذا سيؤمن الباقون .

ماهو رأيه في التسويق الشبكي والبيع المباشر ؟

هو مؤمن قوي بالتسويق الشبكي , وقد انخرط سابقاً بإحدى الشركات التي تعمل بهذا المجال في بريطانيا , وهو يرى أن الأعمال الريادية في ال 20- 30 سنة قادمة سيتم بنائها من قبل رواد الأعمال في التسويق الشبكي وغيرها ..

ستجدون كامل رأي ريتشارد في التسويق الشبكي بهذا الفيديو الذي هو ترجمة حصرية لمدونتنا , عن مقابلة أجراها معه الغني عن التعريف إيريك ووري .

تعليقك يشعرنا بالإنجاز , شجعنا بتركه هنا .