أربع استراتيجيات لتسخين سوقك الباردة

لقد أثرت التحديات في عالم اليوم على الناس ، فأصبحوا أكثر خوفاً وأقل ثقة في شخص لايعرفونه ، وأصبح تسخين السوق الباردة أمر يحتاج لمزيد من المهارة والإحترافية .

كيف تخلق الوئام ، وتبني عملك في التسويق الشبكي في أوقات كهذه ؟؟

سوف تحتاج إلى القليل من الصبر ، ولكن إذا ثابرت واتبعت هذه الإستراتيجيات ، تستطيع تسخين السوق الأبرد من الباردة .

ولكن قبل ذلك دعنا نراجع استراتيجيات التسويق الشبكي التي تخلق المنظمات الناجحة ؛ من المهم معرفة أن الناس الذين يبرعون في التسويق الشبكي ، يمتلكون دائرة تأثير كبيرة ، وذلك يعني أن الكثير من الناس الذين يعرفونك ، هم يحبونك ويثقون بك .

فإذا لم تكن تمتلك دائرة من التأثير وترغب في أن تنجح في التسويق الشبكي ، فببساطة عليك بناء واحدة .

كيف تبني دائرة التأثير ؟

إبدأ بشخص واحد في كل مرة ، ومن الأفضل البدء بالأشخاص الذين تعرفهم ، اتصل بهم واسألهم عن أحوالهم ، شارك في كل المناسبات الإجتماعية والإجتماعات ، وبذلك تطور نفسك ، لكي تصبح زعيماً محترفاً .

والأن كيف تعالج سوقك الباردة ” جداً “

هناك مجموعة من الإستراتيجيات :

1 – عندما تتصل بشخص ما عبر الهاتف ، لاتستعجل في بناء العلاقة أو إستعادتها ، حاول أن تكتشف إحتياجاته ومايبحث عنه ، وماهي تحدياته ، أسأل أسئلة جيدة ، واستمع بشكل جيد . لاتكن ملحاً ، وركز على احتياجاته.

2 – قم بتوفير شيئ قيم ومجاني : مثل تقرير ، كتاب ، برشور ، استشارة ، والتي سوف تؤهل وتعلم المرشح حولك وحول فرصتك .

3 – قم بمتابعة المرشح عدة مرات ، اتصال واحد لايكفي لبناء علاقة ، حاول أن تبني الإلفة والمصداقية بينكما ، واستذكر محادثة قديمة جيدة بينكما .

4 – كن شخصاً حقيقياً ، حدث ولاتبع ( Tell dont sell ) ، تفادى عمليات الإقناع بالبيع ، وبدلاً من ذلك شارك بقصتك الخاصة وماحصل معك ، دع قلبك ومصداقيتك يشعان ، وبالتالي سوف يتذكرك الناس ويثقون بك ، وعندما يكونون جاهزون لتجربة المنتج أو الإنضمام للفريق سوف يتذكرونك يتصلون بك .

تعليقك يشعرنا بالإنجاز , شجعنا بتركه هنا .